منتدى الصحافة والإعلام
أهلاً وسهلاً بك في منتدى الصحافة والإعلام

أنواع الجمل وبناؤها في الفقرة

اذهب الى الأسفل

أنواع الجمل وبناؤها في الفقرة

مُساهمة من طرف المعلم في 25/10/2013, 12:38 am

أنواع الجمل وبناؤها في الفقرة

تتكون الفقرة، في الغالب، من ثلاثة أنواع من الجمل:
‌أ- الجملة المفتاحية: وتكون، عادة، أول جملة في الفقرة،. يتعرف القارئ من خلالها ما يريد الكاتب أن يقوله عن مضمون الفقرة أو هدفها أو اتجاهها، بكل دقة ووضوح.
‌ب- الجمل المساعدة (الثانوية أو المساندة أو المفسرة أو المعينة): وهي جمل تساند الجملة الرئيسة، وتعينها في جلاء الفكرة وتطويرها.
‌ج- الجمل الفرعية (الثالثية أو المؤكدة أو المعللة أو الداعمة): وهي جمل توسع الجمل المساعدة من خلال: الشرح والتوضيح، والاستدراك، والتمثيل وإيراد الأدلة.
وإجمالاً، فإن وظيفة الجمل المساعدة والفرعية أن توضح الجملة الرئيسة عن طريق تعريفها إذا احتاجت إلى تعريف، أو تفريعها وتفصيلها إذا كانت مجملة، أو توصيفها، أو تفسيرها، أو تمثيلها (الأمثلة)، أو تكون برهنة وإقناعاً، أو حقائق وإحصائيات
يعد التمييز بين أنواع الجمل من أهم الطرق المفضية إلى تلخيص الفقرة تلخيصاً جيداً، لأن التلخيص يعتمد على اختيار الجمل الرئيسة والمساعدة، ونفي الجمل الفرعية.
كذلك لا تقل أهمية الجملة في نهاية الفقرة عن بدايتها، إذ غالباً ما تكون نهاية الفقرة مكثفة مثل بدايتها، كأن يذكر الكاتب في النهاية من خلال جملة أو أكثر الهدف من الفكرة، أو تلخيصها، أو التمهيد لفكرة تالية.
لنقرأ الفقرة التالية، التي كتبها أحمد أمين في كتابة "فيض الخاطر"، ونتعرف من خلالها أقسام الجمل الثلاثة المشار إليها:
"إن أهم شرط للقراءة الصحيحة أن تكون قراءة في دقة وإمعان؛ يستطعم فيها القارئ الجملة من الفصل، أو الفصل من الكتاب، كما يستطعم الأكل اللذيذ، يجيد مضغه، ويجيد هضمه؛ ويسائل نفسه بعد القراءة الدقيقة لكل فصل: "ماذا يريد الكاتب؟ وهل أخطا أو أصاب؟ وفيم أخطأ، وفيم أصاب؟ وإذا كان قد أخطا فما صواب ما أخطأ فيه؟" إن قراءة كتاب على هذا النهج خير من قراءة الكتب الكثيرة قراءة سطحية، لا عمق فيها، ولا تفكير. وهذه القراءة تستلزم أن يهب القارئ عقله كله، ونفسه كلها لما يقرأ، فلا يشغله شاغل آخر، ولا تقطع تيار فكره العوارض ... فقديماً قالوا: "إن العلم لا يعطيك بعضه، إلا إذا أعطيته كلك".
نتبين في الفقرة السابقة الجمل التالية:
‌أ- الجملة الرئيسة (المفتاحية) : إن أهم شرط للقراءة الصحيحة أن تكون قراءة قي دقة وإمعان.
‌ب- الجمل المساندة:
• يستطعم فيها القارئ الجملة من الفصل، أو الفصل من الكتاب.
• ويسائل نفسه بعد القراءة الدقيقة لكل فصل: ماذأ يريد الكاتب؟
• إن قراءة كتاب على هذا النهج خير من قراءة الكتب الكثيرة قراءة سطحية.
• هذه القراءة تستلزم أن يهب القارئ عقله كله، ونفسه كلها لما يقرأ.
‌ج- الجملة الفرعية:
• كما يستطعم الأكل اللذيذ، بجيد مضغه، ويجيد هضمه.
• وهل أخطأ أو أصاب؟ وفيم أخطأ وفيم أصاب؟ وإذا كان قد أخطأ فما صواب ما أخطأ فيه؟
• لا عمق فيها، ولا تفكير.
• فلا يشغله شاغل آخر، ولا تقطع تيار فكره العوارض... فقديماً قالوا: "إن العلم لا يعطك بعضه، إلا إذا أعطيته كلك".

أما الفكرة الرئيسة للفقرة فيستنتجها القارئ من سياق الفقرة

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى