منتدى الصحافة والإعلام
أهلاً وسهلاً بك في منتدى الصحافة والإعلام

المحاضرة الثانية -ما هو الفكر وما هو المفهوم

اذهب الى الأسفل

المحاضرة الثانية -ما هو الفكر وما هو المفهوم

مُساهمة من طرف المعلم في 6/9/2013, 10:54 am

[rtl]ماهو الفكر وماهو المفهوم [/rtl]
[rtl]المهندس/ غسان المطوري

*
يتألف الفكر من عاملين رئيسيين هما الواقع والإحساس.والإحساس يكون موجود في الإنسان والحيوان على حد سواء. فمن الممكن ان يرفض الطفل مثلا أكل حجر, بينما يتسارع لأكل تمر وكذلك الحيوان, ذلك يسمى إدراك غريزي وليس فكر (عند الحيوان)تحكم في ذلك إحساس مسبق. بينما في الإنسان فانه يربط ذلك مع معلومات سابقة ثم التحليل والربط. وبذلك توفر مايلي:

(
إحساس- دماغ – معلومات سابقة – واقع ) أي حكم على واقع.

ومن هذا التعريف فالفكر هو حكم على واقع.. واذا لم يجد واقع يسمى خيال. فعلم اللاهوت هو علم يبحث في الذات الإلهية ولا يستند على واقع فهو من الخيال لان الواقع غير موجود وممكن ان يوصل إلى الخرافات أو إلى الكفر.

أما المعلومات السابقة فهي معلومات تكونت في السابق – وقد تؤخذ عن تجربة وخاصة فيما يخص الغرائز.

أما الواقع- فهناك لابد من التمييز بين:- وصف الواقع  و اصدار الحكم عليه.

مثال: في معركة صفين عندما رفع العدو كتاب الله وقالوا كتاب الله بيننا وبينكم , فقال الإمام علي (ع) ( كلمة حق أريد بها باطل) وهنا (كلمة حق) – هي وصف واقع-(اريد بها باطل)- اصدار حكم على واقع

وذلك هو الفكر , أي حكم على واقع. وهو على انواع:-

أ‌- فكر سطحي يتاتى من معلومات أولية وإحساس أولي أو سطحي .

ب‌- فكر عميق لايكتفي بالمعلومات الأولية ولا بالإحساس السطحي بل يركز على استحضار كل المعلومات والتركيز لإصدار الحكم. ويبقى الحكم قاصرا طالما يدور في ذات الشيء نفسه وليس بما حوله للوصول إلى ماوراء الشيء وهو الخالق المدبر.

ت‌- فكر مستنير وهو فكر عميق مع البحث في الشيء وما حوله وما يتعلق به للوصول إلى النتائج الصادقة.

[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]

المفهوم:-

#
المفاهيم هي معاني الأفكار وليس معاني الكلمات أو الألفاظ. فإذا كان لمعنى اللفظ واقع محسوس ومدروك ,أصبح ذلك اللفظ مفهوم.لذلك يجب تلقي الكلام تلقي فكري سواء المسموع منه او المقروء وإدراك واقعه ليصبح مفهوم.

او المفاهيم هي المعاني المدرك لها واقع في الذهن سواء كان واقعا محسوسا في الخارج ام واقعا مسلم به انه موجود في الخارج تسليما مبنيا على واقع محسوس.

وفي حالة كون المعنى خالي من الواقع المدرك او المحسوس يسمى معلومات فقط ولا يسمى مفهوم.وعلية تتكون المفاهيم من ربط الواقع بالمعلومات او المعلومات بالواقع,ثم تتبلور حسب عقله للواقع والمعلومات حين الربط أي حسب القاعدة او القواعد التي يجري عليها القياس للمعلومات والواقع حين الربط, أي حسب إدراكه لها, وبذلك توجد عقلية تفهم الألفاظ والجمل وتدرك المعاني بواقعها المشخص وتصدر حكمها عليه.

اذن ماهي العقلية؟

العقلية- هي الكيفية التي يجري عليها عقل الشيء او ادراكة, وبمعنى آخر هي الكيفية التي يربط فيها الواقع بالمعلومات او المعلومات بالواقع بقياسها على قاعدة واحدة او قواعد معينة.

والعقلية – هي التي تحدد سلوك الإنسان نحو الواقع المدرك وتعين له الميل نحو هذا الواقع من الإقبال علية او الإعراض عنة وتنشا لة ميول خاص وذوق معين.

والميول- هي الدوافع التي تدفع الإنسان للإشباع مربوطة بالمفاهيم الموجدة لدية عن الأشياء التي يراد منها أن تشبع والتي تم إنشاؤها من قبل العقلية.

الميول وحدها مربوطة بالمفاهيم عن الحياة هي التي تكون نفسية الإنسان-

والنفسية هي الكيفية التي يجري عليها إشباع الغرائز والحاجات العضوية وهي الكيفية التي تربط فيها دوافع الإشباع بالمفاهيم, وهي مزيج من الارتباط الحتمي الذي يجري طبيعيا في داخل الإنسان بين دوافعه والمفاهيم الموجودة لديه عن الأشياء مربوطة بمفاهيمه عن الحياة.

وأما الشخصية – هي مزيج من النفسية والعقلية. والعقل موجود فطريا عند الإنسان ولكن تكوين العقلية يجري بفعل الإنسان. وأما الميول فهي موجودة فطريا عند الإنسان ولكن تكوين النفسية يجري بفعل الإنسان.

وللقاعدة او القواعد التي يقيس عليها الإنسان المعلومات والواقع حين الربط الأثر الاكبر في تكوين العقلية وتكوين النفسية,وذلك لأنة كما ذكرنا أن بلورة ربط المعلومات بالواقع المدرك يصبح مفهوم وان امتزاج الدوافع والمفاهيم هو الذي يبلور الدوافع فيصبح ميلا.

وهنا- اذا كانت القاعدة التي تبنى عليها النفسية هي ذاتها التي تبنى عليها العقلية أصبحت للانسان شخصية مميزة بلون خاص.

ماهي مميزات الشخصية الإسلامية؟

1-
العقلية الإسلامية- مبنية على أساس قاعدة فكرية هي العقيدة الإسلامية- وعلى أساس هذه القاعدة يمكن لة(صاحب الشخصية الإسلامية) أن يميز بين الفكر الصائب من الخاطئ, فتتكون عقليته على هذه العقيدة ويصبح لدية مقياس صحيح للأفكار.

2-
النفسية الإسلامية- مبنية على أساس الأحكام الشرعية المنبثقة عن العقيدة الإسلامية أيضا لتعالج أعمال الإنسان الصادرة عن حاجاته العضوية وغرائزه, وتنظم الغرائز لا تكبتها.

فالإسلام جعل العقيدة الإسلامية –عقلية- فصلحت لان تكون قاعدة فكرية تقاس عليها الأفكار. وجعلها فكرة كلية عن الكون والإنسان والحياة وحلت له جميع عقده الداخلية فصلحت لان تكون مفهوم عام.

والعقلية الإسلامية- هي تجعل الإسلام وحدة المقياس العام للأفكار عن الحياة وليست فقط العقلية العالمة او المفكرة. ويصبح للإنسان عقلية إسلامية اذا جعل الإسلام مقياسا لجميع الأفكار عمليا وواقعيا. وكذلك يصبح للإنسان نفسية إسلامية إذا جعل الإسلام مقياسا لجميع الأفكار عمليا وواقعيا.

ومن هذا فان كل إنسان يفكر على أساس الإسلام ويجعل هواه تبعا للإسلام يمتلك شخصية إسلامية, أي يجعل الإسلام أساس لتفكيره وأساس لميوله. وعلى هذا وذاك في تعريف الفكر والمفهوم تكون المفاهيم : هي أفكار جرى إدراك واقعها والتصديق بها- عندئذ أصبحت مفهوما ضابطا للسلوك.بينما المعلومات هي أفكار في الذهن لم يجري إدراك واقعها او لم يؤمن بها.



وهذا يعني ان ركائز المفهوم هي:

1-
ادراك واقع الفكرة- وان لم يدرك واقعها تحولت الى معلومة فقط.

2-
لابد ان يجري التصديق بها(الايمان بها) وان لم يجري التصديق تحولت الى معلومه.

وخلاصة كلامنا ان المفهوم يبنى على الفكر,والفكر يبنى على الحكم, والحكم يجب ان يكون له واقع.

والإسلام مبدأ, والمبدأ فكرة لايسبقها فكرة وهي (عقيدة) ينبثق عنها نظام(يحدد بموجبه علاقة المخلوق بالخالق وعلاقة المخلوق بالمخلوق).

والمبدأ هو فكرة وطريقه-وللفكرة سيادة على النفس- وللطريقة سيادة على الواقع.

إذن فالعقيدة فكرة لها واقع وهي مفهوم- ينبثق عنها نظام هو النظام الإسلامي ينظم العلاقة بين الكون والإنسان والحياة من جهة وبين الخالق المدبر من جهة أخرى.

ان علاقة المخلوق بالخالق على نوعين:

1-
خلق وإيجاد من عدم كخلق الشمس مثلا.

2-
علاقة تدبير وأحكام(مدار الشمس في فلكها)

وعلاقة التدبير والأحكام هي على نوعين بالنسبة للإنسان:

أ‌- اختياري مثلا كاللبس والأكل......الخ.

ب‌- تكليفي ( إجباري) وتعني النواهي والالتزامات.

وعلاقة الكون والانسان والحياة بما بعدها هي:

أ‌- البعث بعد الموت.

ب‌- الحساب وهو على أساس الالتزام بالحياة بأوامر الله ونواهيه.


[/rtl]
[rtl]http://www.thgaftna.com/vb/showthread.php?t=14485&page=1[/rtl]
[rtl] [/rtl]

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المحاضرة الثانية -ما هو الفكر وما هو المفهوم

مُساهمة من طرف المعلم في 6/9/2013, 10:54 am

[rtl]ما هو الفكر السياسي؟[/rtl]
[rtl]الفكر السياسي:[/rtl]
[rtl]الفكر السياسي :هو الافكار والنظريات والقيم التي تحرك الحكومه والسلوك السياسي .[/rtl]
[rtl]* يطرح الفكر السياسي أسئلة عن:[/rtl]
[rtl]1.    الدولة[/rtl]
[rtl]2.    النظام السياسي[/rtl]
[rtl]3.    الحكومات[/rtl]
[rtl]4.    البناء الاجتماعي[/rtl]
[rtl]البناء الاجتماع[/rtl]
[rtl]البلد في الجغرافيا والسياسة الدولية هو أرض جغرافية. يستعمل مفهوم البلد أو البلاد كمفهوم يدل على الوطن (الكيان الثقافي) والدولة (الكيان السياسي). تميل العديد من التعاريف إلى وضعه كمعنى يصف الدولة فقط، إلا أن الاستعمال العام أوسع من ذلك. فهناك الكثير من البلدان التي لا نستطيع ان نقيمها كبلد لعده اسباب سيتم شرحها في نهاية هذه المقالة.[/rtl]
[rtl] 2 النظام السياسي[/rtl]
[rtl]النظام السياسي هو نظام اجتماعي وظيفته إدارة موارد المجتمع استنادا إلى سلطة مخولة له و تحقيف الصالح العام عن طريق سن و تفعيل السياسات.[/rtl]
[rtl] * النظام السياسي: في صورته الهيكلية هو عبارة عن مجموعة المؤسسات التي تتوزع بينها عملية صنع القرار السياسي وهي المؤسسات التشريعية والتنفيذية و القضائية.[/rtl]
[rtl] 3 الحكومات     [/rtl]
[rtl]الحكومة هي مؤسسة تعد من أقدم المؤسسات السياسية في العالم. ومنذ أقدم العصور كانت المجتمعات بحاجة إلى حكام ومنفذين لإدارة المجتمعات الانسانية ، وتعرف الحكومة على انها شكل من أشكال ممارسة السلطة في المجتمعات . ومن الممكن ان نقول ان هناك حكومة لاي مجموعة سواء كانت رسمية أو غير رسمية ، كالعائلة والنادي والنشاط التجاري واتحاد العمل ، إلا أننا نطلق كلمة حكومة عادة على الحكومة العامة ، كحكومة أمة او دولة او ولاية او محافظة او مدينة او قرية . هذه المقالة تناقش أساسا طبيعة وسلطات الحكومات العامة. عناصر الحكومة[/rtl]
[rtl] هناك عدد من العناصر الأساسية المشتركة بين جميع الحكومات وهي :[/rtl]
[rtl] 1. قواعد تنظيم السلوك[/rtl]
[rtl]2. السيادة[/rtl]
[rtl]3. الشرعية[/rtl]
[rtl]4. الاختصاص القضائي[/rtl]
[rtl]5. تنفيذ القانون[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]البناء الاجتماعي[/rtl]
[rtl]عبر الترابط بين النظم الاجتماعية ينشأ البناء الاجتماعي.[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]* والنظم الإجتماعية الرئيسية هي : ( نظام عائلة أو قرابة، نظام سياسي، نظام معتقدات، نظام اقتصادي، نظام ثقافي .... الخ ) و تتألف النظم الاجتماعية الرئيسية بدورها من مجموعة نظم فرعية.[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]https://www.facebook.com/notes/%D9%84%D8%A7%D8%B2%D9%85-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A/147990071929968[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl] [/rtl]

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المحاضرة الثانية -ما هو الفكر وما هو المفهوم

مُساهمة من طرف المعلم في 6/9/2013, 10:57 am

 

الفكر الإسلامي المعاصر
[rtl]من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة[/rtl]
[rtl]الفكر الإسلامي المعاصر او الحديث هو محاولة تجديد و تطوير للفكر و الخطاب الديني الإسلامي و تحليل الظواهر الدينية بدراسة كل ما عرفته في تراثها الاصيل و مزجه بما هو حاصل في الواقع المعاصر و من ثم خلط و دمج الاصيل بالحديث و بالمفاهيم الحداثية العصرية مواكبا للتطور الاجتماعي و التاريخي و النفسي و السياسي للعالم و المجتمعات ككل و في نظر التيار المعتدل اخذ ما يصلح و ينفع من التراث و الاصيل ليتماشى مع ما ينفع و يصلح في الواقع المعاش من تطورات و تغيرات في كل مناحي الحياة الإنسانية و تاويل النصوص الدينية بما يخدم هذا المفهوم حتى لا يقع تقوقع زماني داخل قوقعات الماضي الرجعي و حتى لا يحدث انجراف تام لكل ما هو غربي بما في حضاراتهم من سلبيات و ايجابيات .[/rtl]

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى