منتدى الصحافة والإعلام
أهلاً وسهلاً بك في منتدى الصحافة والإعلام

اللقاء الثامن

اذهب الى الأسفل

اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:46 pm

أهداف اللقاء:
1. أن يتعرف الطالب على الحال وأنواعه
2. أن يتعرف الطالب على التمييز وأنواعه
3. أن يتعرف الطالب على الاستثناء وأحكامه
4. أن يتعرف الطالب على الاسم المنصوب على الاختصاص وأحكامه
5. أن يعرب الطالب المنصوبات في الخبر الصحفي

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:47 pm

أسلوب الاختصاص

هو أسلوب يذكر فيه ضمير للمتكلم غالباً أو المخاطب أحياناً وبعده اسم ظاهر منصوب يسمى : " مختصاً " يأتي لتفسير الضمير وتوضيحه .

مثل : نحن - العرب - متفرقون .

فالجملة أساساً : نحن متفرقون . ( نحن في محل رفع مبتدأ و متفرقون خبر ) ولكن جاءت كلمة العرب لتوضح المقصود بـ ( نحن ) ، وتقدير الكلام :

نحن - أخصُّ العرب - متفرقون .

والفعل ( أخص ) محذوف وجوباً ( لا يجوز ذكره ) ، وكلمة العرب مفعول به لهذا الفعل المحذوف .

إذن الاسم الذي يأتي بعد الضمير يكون منصوباً على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره (أعنى - أخص - أقصد) ويعرب هذا الاسم مفعولاً به .

Å ضمير بعده مباشرة المختص [اسم زائد] يأتي لتفسير الضمير



[نحن- أنا - أنتم - نا] إعرابه : مفعول به فقط



أمثلة : إننا - رجالَ المستقبلِ - نحمل همّ الأمة .

إنني - المعلمَ - أعمل بجد .

نحن - معشرَ الطلابِ - مجتهدون .

نحن - المصريين - كرماء

صور المختص :

1 - يكون معرفاً بـ (أل):

مثل : نحن الأطباء نعالج المرضي .

2 - المضاف إلى معرفة .

مثل : نحن أطباء المستشفي نعالج المرضي .
3 - إحدى الكلمتين (أىُّ ) للمذكر أو ( أيَّةُ) للمؤنث، يليها اسم مرفوع فيه (أل) يعرب صفة .
مثل : أنت أيها الشابُ درع الوطن .
أنت
أيَّتُها الأمُ مصنع الرجال
أنتم
أيُّها الجنودُ درع الوطن .
إذا جاء المخصوص في صورة (
أيُّها - أيَّتُها) فتعرب (أيُّها - أيَّتُها) مفعولا به مبني على الضم في محل نصب على الاختصاص بفعل محذوف وجوبا تقديره :( أخص ) والاسم بعدها : صفة " مرفوعة " لأيُّها أو : بدلا مرفوعاً منها
أيُّها : اسم مبني على الضم في محل نصب علي الاختصاص بفعل محذوف وجوباً

تقديره [أخص] والهاء للتنبيه .
الشاب : صفة مرفوعة أو بدل مرفوع من أيُّها.
لا تنسَ :

[أيُّها ، أيَّتُها] في أسلوب النداء تعرب :

منادى مبني على الضم في محل نصب مفعول به .

مثل : يا أيها الطلاب اجتهدوا

[أيُّها ، أيَّتُها] في أسلوب الاختصاص تعرب :

اسم مبني على الضم في محل نصب علي الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره [أخص] ، والهاء حرف مبني للتنبيه .

تذكر أن :

1 - العلامات التي يعرف بها المختص :

يقع بين شرطتين - يسبقه ضمير - يمكن حذفه من الجملة - منصوب - معرفة .

2 - المختص يعرب : مفعولا به منصوبا على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره : [أخص] .

3 - لا يتم تقدير الاختصاص بعد كل ضمير للمتكلم إلا إذا كان الاختصاص مقصوداً في الجملة ، فقد يكون المراد الإخبار عن الضمير فقط ، وبالتالي فليس هناك حاجة في الجملة لتقدير الاختصاص ، والفاصل في ذلك هو سياق الجملة .

فمثلاً : نحن أبناءُ العروبة.

نحن في محل رفع مبتدأ وأبناء خبر ، وليس هناك أسلوب اختصاص في الجملة .

بينما : نحن - أبناءَ العروبة - نتحلى بالأخلاق الحميدة .

نحن في محل رفع مبتدأ ، وجملة ( نتحلى بالأخلاق الحميدة ) في محل رفع خبر .

( أبناء العروبة) جاءت لتفسر الضمير ( نحن ) لذلك كلمة ( أبناء ) إعرابها :

مفعول به منصوب على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره (أخص ) ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف .

أعرب بنفسك : نحن شباب مصر نحن شباب مصر حصن العروبة

لنا تاريخٌ مجيدٌ لنا ـ المصريين ـ تاريخٌ مجيدٌ























نموذج للإعراب :

أنا - المعلم - أبني العقول .
أنا : ضمير متكلم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
المعلمَ : مفعول به منصوب على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره [أخص ].
أبني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للثقل ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره[ أنا].
العقول : مفعول به ( للفعل أبني ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة (والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ) .

سُبحانكَ اللهَ العظيم .

سبحان : مفعول مطلق منصوب علامته الفتحة ، وهو مضاف .

ك : في محل جر بالإضافة .

الله : لفظ الجلالة مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره "أخص" أو أقصُدُ . .

العظيم : صفة منصوبة علامتها الفتحة .

تدريبــــــات :
(أ) - ضع اسماً مختصاً في العبارات الآتية بحيث تتنوع صوره .

1 - نحن ............ أسعد الناس .

2 - عليكم .......... مسئولية كبيرة نحو الوطن .

3 - لنا .............. حقوق على الأبناء .

4 - عليكم .......... حماية الوطن .

5 - إننا ............. ندعو إلى السلام .

(ب) - عين في كل جمله من الجمل الآتية أركان جملة الاختصاص .

1 - أنا - العربي - لا أخضع لطاغية .

2 - إننا القضاة نقضي بالحقّ.

3 - بنا - أيها الشباب - تتحقق أهداف أمتنا .

4 - نحن العرب نكرم الضيف ونحمي الجار .

5 - عليكم - شبابَ الأمة - مسئولية كبري .

6 - أنت طالبَ العلم مصباح الحياة .

7 - بكم أصدقائي تكتمل الفرحة .

8 - نحن معاشرَ الأنبياء لا نورث .



(جـ ) - استخرج كل اسم منصوب على الاختصاص ، وعين الضمير الذي يفسره . ‏

(نحن العرب أرسينا أسس الحضارة قديماً ، ونشرنا مبادئ العدل والمساواة ، وقت أن كان الغرب يتخبط في ظلمات الجهل ، ويعاني ألواناً من التعسف والظلم والاستبداد في القرون الوسطى . وإننا أحفاد العرب ندعو للسلام والوئام في ظل الإخاء والتعاون بين الشعوب على هَدْي من كتاب الله وسنة رسوله ، وسيكون لكم أيها الشباب المستقبل السعيد بعد هذا الماضي المجيد) .



(د) - نحن أطباء نداوي المرضى - . نحن الأطباء نداوي المرضى .

أعرب الجملتين السابقتين .






المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:48 pm

أسلوب الإغراء





الإغراء : هو حث المخاطب على أمر (محمود) - أي شيء أو صفة أو عمل حسن - ليفعله مثل : الصلاةَ يا عباد الله .. الصدقَ والأمانة يا تاجر .

ويسمى الأمر المحمود (مُغرى به) .

الأمر المحمود [المغرى به] ينصب بفعل محذوف تقديره [الزم] أو أي فعل مناسب لمعنى تلك الجملة .

مثال : أيها الطالب الإخلاص فإنه صفة حميدة

الإخلاص : مغرى به مفعول به منصوب بالفتحة لفعل محذوف جوازاً تقديره (الزم) .

صور المغرى به

أن يكون المغرى به مفرداً أي غير مكرر

مثل : أيها الطالب : الاجتهادَ فإنه سبيل النجاح

الاجتهادَ : مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره (الزم) .

أن يكون المغرى به مكرراً .

مثل : الأمانة الأمانة فإنها صفة المؤمن .

الأمانة : مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره (الزم) .

الأمانة الثانية : توكيد لفظي منصوب بالفتحة

أن يكون المغرى به معطوفاً عليه .

مثل : أيها الطلاب الاجتهاد والتفوق

الاجتهاد : مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره (الزم) (معطوف عليه) .

والتفوق : معطوف منصوب بالفتحة الظاهرة

ملاحظة هامة

إذا جاء المغرى به (مفرداً) فإنه يكون مفعولاً به لفعل محذوف جوازاً أما إذا جاء (مكرراً أو معطوفاً عليه) فإنه يكون مفعولاً به لفعل محذوف وجوباً .

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:49 pm

أسلوب التحذير

التحذير : هو تنبيه المخاطب إلى أمر (مكروه ومذموم) ليتجنبه .

ويسمى الاسم المكروه (محذراً منه) .

الأمر المكروه [المحذر منه] ينصب بفعل محذوف تقديره [احذر] .

مثل : أيها العامل الكسل فإنه صفة ذميمة

الكسل : مفعول به لفعل محذوف جوازاً تقديره( احذر)

صور المحذر منه

الإفراد : الإهمالَ يا طلاب

الإهمالَ : مفعول به منصوب بفعل محذوف جوازا تقديره احذر .

التكرار : الخيانةَ ... الخيانةَ يا أصدقاء

الخيانةَ : مفعول به منصوب بفعل محذوف وجوباً تقديره احذر.

الخيانةَ الثانية : توكيد لفظي ( لما قبله )منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

العطف : الجبنَ والتهاونَ يا مقاتلين

إذن صور التحذير هي نفس الصور بالنسبة لصور الإغراء ، ويزيد عليها صورة رابعة هي : أن يذكر المحذر منه بعد لفظ (إيَّا) دون عطف ـ أو معطوفاً بالواو ، أو مجرورا بمن وقد تكرر إيَّا..



أشكال التحذير بإياك

1 - الإفراد :إياك الإهمال . التقدير أحذر إياك الإهمال

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ احدز] ، والكاف للخطاب .

إعراب الإهمال : مفعول به ثان منصوب للفعل المحذوف وجوباً الذي تقديره ( أحذر ).

2 - التكرار : إياك إياك الإهمال .

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ احدز] ، والكاف للخطاب .

إعراب إياك الثانية : توكيد لفظي في محل نصب .

إعراب الإهمال : مفعول به ثان منصوب للفعل المحذوف وجوباً الذي تقديره ( أحذر ).

3 - العطف : إياك و الإهمال . التقدير أحذر إياك و اجتنب الإهمال

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ احدز] ، والكاف للخطاب .

إعراب الإهمال : الواو حرف عطف (الإهمالَ) مفعول به منصوب بفعل محذوف وجوباً تقديره : ( اجتنب) والجملة بعد الواو (الإهمال ) معطوفة على الجملة قبلها ( إياك )

تذكر أن :

العطف في جملة التحذير بإياك ليس من عطف المفردات ؛ بل من عطف الجمل ؛ لأننا قدرنا فعلاً في الثاني غير الذي قدرناه في الأول .

4 - بعدها حرف جر : إياك من الإهمال .

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ احدز] ، والكاف للخطاب .

إعراب الإهمال : اسم مجرور بمن وعلامة جره الكسرة .

5 - مصدراً مؤولا بعد ( إيا ) : مثل : إياك أن تهمل :
إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ احدز] ، والكاف للخطاب .

( أن ) حرف مصدري ناصب ( تهمل ) فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
(
أن + المضارع ) مصدر مؤول في محل نصب مفعول به ثان للفعل المحذوف .

تذكر أن :

يُحذَفُ الفعل وجوباً في التحذير والإغراء فيما يلي:

1 - إذا كان التحذير لكلمة (إيَّا).

2 - إذا كان التحذير أو الإغراء بتكرار الكلمة.

3 - إذا كان التحذير أو الإغراء بالعطف على الكلمة.

- يجوز حذف الفعل وإثباته في حالة الإفراد فقط .

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:49 pm

تدريبات على أسلوبي الإغراء و التحذير :

1 - ( في قرية من القرى المطلة على أحد الأودية، والناس نيام، والظلام يُرخي سُدُولَه على الكون، جرى السيل فجرف السدود وحطم الجسور واندفعت المياه بقوة لتغرق القرية، وهب الناس من نومهم على صوت ينادي: النجدةَ. السيلَ السيلَ. السيلَ والغرقَ. البيوتَ والمتاع. السرعةَ السرعةَ. تعاونوا على رد طغيان السيل. وإياكم والكسلَ، فإن المياه متدفقة والخطب عظيم. فهب الجميع من رقادهم وتعاونوا على إنقاذ الأنفس والأموال من الغرق، فتمَّ لهم ذلك بتوفيقٍ من الله سبحانه وتعالى ).

استخرج من العبارة السابقة أساليب الإغراء والتحذير، واذكر أنواعها ، وقدّر الأفعال المحذوفة فيها . وبيِّن حكم حذفها.

2- حَذّر شخصاً أمامك من الأعمال التالية باستعمال (إيَّا)، وقدر الفعل المحذوف، واذكر حكم حذفه:

[الإفراط في الأكل - التدخين - إهمال الدروس - الوقوع في حفرة - الاقتراب من النار] .

3 - عين المغرى به والمحذر منه فيما يأتي ، واضبط كلاً منهما :

الصدق في النية والشرف في الكلمة .

الدفاع عن الوطن والبذل في سبيله .

الوعي بكل مخططات العدو .

النوم عن حق الوطن .

إياك واتباع الباطل .

الكذب والخيانة فإنهما مرضان قاتلان .

الرحمة بالطير .

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:55 pm


الحال

الحال : وصف يؤتى به لبيان هيئة صاحب الحال عند وقوع الفعل وحكمه النصب .

صاحب الحال : هو العنصر الذي تبين الحال هيئته، ويأتي إما فاعلا أو نائبا عن الفاعل أو مفعولا به .

يأتي الحال على خمسة وجوه :

1. مفرد : جاء الطالب مبتسما

2. جملة اسمية : وقف الجنود هاماتهم مرفوعة

3. جملة فعلية : عاد الوالد وقد نام الأطفال

4. شبه جملة ظرفية : طلع البدر بين السحاب

شبه جملة جار ومجرور : تألم الطائر في القفص



التمييز

¨ التمييز : اسم نكرة يذكر لإزالة الإبهام أو الغموض في اسم مفرد : ويسمى تمييز الذات أو التمييز المفرد .
أو يذكر لإزالة الإبهام أو الغموض في جملة قبله ، ويسمى تمييز النسبة أو التمييز الملحوظ .

¨ المميز : هو المبهم الذي يوضحه التمييز ، وهو نوعان :

1. ملفوظ: وهو ما يذكر في الجملة بلفظه

2. ملحوظ : وهم ما يفهم من الجملة من غير أن يذكر لفظه فيها

¨ حكم التمييز النصب ، ويجوز في تمييز المقادير ، وفرع التمييز أن يجرا بمن أو أن يضافا إلى المميز

¨ يكون تمييز العدد جمعا مجرورا مع الثلاثة إلى العشرة . ومفردا منصوبا مع أحد عشر إلى تسعة وتسعين .


النداء

¨ النداء : أسلوب يجري على نمط مخصوص يستعمل لدعوة من تخاطبه إلى الانتباه بوساطة حرف من حروف النداء

¨ من حروف النداء : يا ـ الهمزة ـ أي ـ أيا ـ

¨ يتألف أسلوب النداء من عنصرين : أداة النداء ـ والمنادى ، ويتوصل لنداء المعرف بأل :

1. أيها : للمذكر المفرد والمثنى والجمع .

2. أيتها : للمؤنث المفرد والمثنى والجمع .

3. اسم الإشارة : هذا ـ هذه

¨ يعرب المنادى بالنصب إذا كان :

1. مضافا

2. شبيها بالمضاف

3. نكرة غير مقصودة

¨ يبنى على ما كان ينصب به قبل النداء إذا كان : .1.علما مفردا . 2. نكرة مقصودة



الاستثناء

¨ الاستثناء : هو اخراج الاسم الواقع بعد إحدى أدوات الاستثناء من حكم ما قبلها

¨ يتكون أسلوب الاستثناء من العناصر الآتية :

1. المستثنى منه :

2. المستثنى

3. أداة الاستثناء : إلا ـ غير وسوى ـ عدا وخلا ـ ما عدا وما خلا .

¨ لأسلوب الاستثناء ثلاثة أنماط :

1. الاستثناء التام الموجب ( المثبت ) : وهو ما ذكر فيه المستثنى منه ، ولم يتقدمه نفي أو نهي أو استفهام ، وحكم المستثنى النصب على الاستثناء .

2. الاستثناء التام غير الموجب ( غير المثبت ) : وهو ما ذكر فيه المستثنى منه ، وتقدمه نفي أو نهي أو استفهام ، وحكم المستثنى اتباع حركة المستثنى منه أو النصب على الاستثناء .

3. الاستثناء المنقطع :وهو ما كان المستثنى فيه من غير جنس المستثنى منه ، وحكم المستثنى النصب .

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الثامن

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:57 pm


تدريبات على الحال


تدريب (1)



أعين الحال وصاحبها ، وأبين نوعها ، فيما يأتي :

أ- قال تعالى : " أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ "

الحال: وهم ألوف صاحبها: واو الجماعة في (خرجوا) نوع الحال: جملة اسمية

ب- قال تعالى : " أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا "

الحال: فوقهم صاحبها: السماء نوع الحال: شبه جملة ظرفية

الحال: كيف صاحبها: الهاء في (بنيناها) نوع الحال: مفردة

ج- هاجر الناس فرسانا وهاجرت في بطن أمي .

الحال: فرسانا صاحبها: الناس نوع الحال: مفردة

الحال: في بطن أمي صاحبها: تاء المتكلم في (هاجرت) نوع الحال: شبه جملة جار ومجرور

د- تَبْقَيْـن ما بقي الزمان عـزيزة يا قدسُ مهما حاولـوا أو دبَّـروا

الحال: عزيزة صاحبها: ياء المخاطبة في (تبقيـن) نوع الحال: مفردة

هـ إني ذكرتُك بالزهـراءِ مُشتاقا والأفق طلقٌ ووجهُ الأرض قد راقا

الحال: مشتاقا صاحبها: تاء المتكلم في (ذكرتك) نوع الحال: مفردة

الحال: والأفق طلق صاحبها: تاء المتكلم في (ذكرتك) نوع الحال: جملة اسمية

الحال: ووجهُ الأرض قد راقا صاحبها: تاء المتكلم في (ذكرتك) نوع الحال: جملة اسمية

و- لم أرتضِ العيشَ والأيـام مُقبلةٌ فكيف أرضى وقد ولّت على عجل

الحال: والأيام مقبلة صاحبها: الضمير المستتر في أرتض (أنا) نوع الحال: جملة اسمية

الحال: كيف صاحبها: الضمير المستتر في أرضى (أنا) نوع الحال: مفردة

الحال: وقد ولت صاحبها: الأيام نوع الحال: جملة فعلية

الحال: على عجل صاحبها: الضمير المستتر في ولت (هي) نوع الحال: شبه جملة جار ومجرور

ز- لـمّا رأيت القوم أقبل جمعُـهم يتذامـرون كـررت غـيرَ مذمَّمِ

يدعـون عنترَ والرمـاح كأنَّها أشـطان بئـرٍ في لَبـان الأدهم

الحال: أقبل جمعهم صاحبها: القوم نوع الحال: جملة فعلية

الحال: يتذامرون صاحبها: القوم نوع الحال: جملة فعلية

الحال: غير مذمم صاحبها: تاء المتكلم في (كررتُ) نوع الحال: مفردة

الحال: والرماح كأنها أشطان بئر صاحبها: واو الجماعة في (يدعون) نوع الحال: جملة اسمية



تدريب (2)



أضع مكان النقط حالا مناسبة ، بحيث أستوفي أنواع الحال التي درستها :

أ- انطلق اللص مسرعا في الظلام.

ب- هوت الطائرة وهي محطمة .

ج- سمعت الأنباء بسرور.

د- شاهدت التلاميذ يلعبون.

هـ يعجبني الصانع بين الأجهزة.

تدريب (3)



أجيب عن كل سؤال مما يأتي ، بحيث تشتمل إجابتي على حال مناسبة مع التنويع :

أ- كيف بزغ القمر ؟ بزغ القمر بين الغيوم.

ب- كيف أبصرتَ العاملين في المصنع ؟ أبصرتُ العاملين في المصنع وقد أتقنوا عملهم.

ج- كيف تقابلُ صديقك ؟ أقابل صديقي بابتهاج.

د- كيف شاهدتَ التلاميذ ؟ شاهدت التلاميذ يغادرون المدرسة.

هـ كيف أقبل الجندي ؟ أقبل الجندي وهامته مرفوعة.

و- كيف شاهدت الطائرة ؟ شاهدت الطائرة محلّقة.

تدريب (4)



أجعل الحالَ المفردةَ جملةً ، والحالَ الجملةَ مفردةً فيما يأتي :

أ- خرجت الزائراتُ مسروراتٍ . خرجت الزائراتُ وهنَّ مسروراتٌ .

ب- جاء الناجح وهو مبتهج. جاء الناجح مبتهجًا.

ج- نسمع الموج يرتفع هديرُه ، فنستيقظ ونحن خائفون . نسمع الموج مرتفعًا هديرُه ، فنستيقظ خائفين.

د- يسرني الطالب يؤدي واجبه . يسرني الطالب مؤدِّيًا واجبه.

هـ أقبل الناجحون مرفوعي الرؤوس. أقبل الناجحون رؤوسهم مرفوعة.



تدريب (5)



أعرب ما تحته خط فيما يأتي:

أ- قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى "

الواو: واو الحال، حرف مبني على الفتح، لا محل له من الإعراب.

أنتم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

سكارى: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها التعذر.

والجملة الاسمية (وأنتم سكارى) في محل نصب حال

ب- قال تعالى: " فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ "

في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

زينته: زينة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وهو مضاف.

والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه.

وشبه الجملة (في زينته) في محل نصب حال.



ج- " متى استعبدتم الناس وقد ولدَتْهم أمهاتُهم أحرارا ".

ولدتهم : ولد: فعل ماض مبني على الفتح،

وتاء التأنيث الساكنة حرف مبني لا محل له من الإعراب،

وهم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

والجملة الفعلية (وقد ولدتهم أمهاتهم) في محل نصب حال.

أحرارا: حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.

د- " يا بَنيَّ ، إنكم أسلمتم طائعينَ ، وهاجرتم مختارين ، فإذا رأيتم الحرب قد شمّرت عن ساقها ، وتأجّجت

نيرانها ، فتيمَّموا وطيسها " .

طائعين: حال منصوبة وعلامة نصبها الياء؛ لأنها جمع مذكر سالم.

مختارين: حال منصوبة وعلامة نصبها الياء؛ لأنها جمع مذكر سالم.

شمرت: فعل ماض مبني على الفتح،

وتاء التأنيث الساكنة حرف مبني لا محل له من الإعراب،

والفاعل ضمير مستتر تقديره هي .

والجملة الفعلية (قد شمرت) في محل نصب حال.

هـ كم مشينا على الخطوب كراما والردى حاسـر النواجذ فاغِـرْ

كراما: حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.


المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى