منتدى الصحافة والإعلام
أهلاً وسهلاً بك في منتدى الصحافة والإعلام

اللقاء الرابع

اذهب الى الأسفل

اللقاء الرابع

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:31 pm

اللقاء الرابع
الجملة وشبه الجملة / الفعل المعرب:
أهداف الحصة :
1. أن يعّرف الطالب الجملة الاسمية والجملة الفعلية
2. أن يبين الطالب مكونات الجملة الاسمية والفعلية
3. أن يفرق الطالب بين الجملة وشبه الجملة
4. أن يتعرف الطالب على الفعل من حيث الزمن
5. أن يستنتج الطالب أن الفعل معرب ومبني
6. أن يتعرف الطالب على الفعل المضارع المعرب ( المرفوع والمنصوب والمجزوم )
7. أن يستنتج الطالب علامات الإعراب في الفعل المضارع

المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الرابع

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:32 pm

نشاطات :
التفريق بين الجمل وأشباه الجمل من خلال خبر صحفي مع بيان أنواعها
التفريق بين الأفعال من حيث الزمن في الخبر الصحفي
أن يضبط الطالب حركة الأفعال في الخبر الصحفي
............................................................................................................

عباس منصت في مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك أمس الأربعاء (الفرنسية)
في حين يسعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس جاهدا لإقناع الأمم المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطين، يستشعر العديد من الدول الأوروبية وطأة الضغوط الدبلوماسية لتبني موقف بعينه إزاء القضية.
وتقول صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إنه ليس ثمة دول تواجه مثل هذا المأزق أكثر من الدول الأوروبية الأربع في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال.
وقد أفصحت الولايات المتحدة بجلاء أنها ستستخدم حق النقض (الفيتو) لإبطال أي قرار من مجلس الأمن يمنح الفلسطينيين دولة، بينما من المرجح أن تصوت عدة دول أخرى -ومن بينها روسيا والصين ولبنان والبرازيل وجنوب أفريقيا والهند- لصالح القرار.
أما الدول الأوروبية الأربع ففي حيرة من أمرها، بحسب أحد الدبلوماسيين الأوروبيين الذي نقلت الصحيفة عنه القول "إن تلك الدول مدانة سواء أصوتت لصالح القرار أم ضده. فإن هي دعمت الموقف الأميركي ستُفسد بذلك علاقاتها مع العالم العربي والتي طالما سعت حثيثا لتطويرها، وإن هي انحازت إلى جانب الفلسطينيين، فستضفي بذلك عبئا آخر على علاقتها المتكدرة أصلا مع الولايات المتحدة".
على أن الدبلوماسيين في العواصم الأوروبية الأربع يحدوهم أمل في تفادي مثل هذه المواجهة. ومن المنتظر أن يُقدم عباس طلبه غدا الجمعة إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بدولة فلسطين، لكنه لم يفصح حتى الآن عن ما إن كان سيصر على إجراء تصويت فوري داخل مجلس الأمن.
ويأمل الدبلوماسيون الأوروبيون ألاَّ يُقدم عباس على ذلك، وأنه سيُحمل على تغيير رأيه خشية إلحاق الأذى البالغ بالعلاقات مع الولايات المتحدة ومن ثم إخراج عملية السلام من مسارها.
كما يأمل الدبلوماسيون كذلك أن يقبل الرئيس الفلسطيني بحل وسط كالذي طرحه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس الأربعاء بحيث يكون استئناف مفاوضات السلام خلال شهر، وإبرام اتفاق بشأن الحدود والأمن في غضون ستة أشهر، واتفاق نهائي في ظرف سنة.
"
إذا آثرت بريطانيا وفرنسا الدخول في معسكر الفيتو فسينظر إليهما على أنهما منحازتان إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل مما سيلحق الضرر بعلاقاتهما مع الجامعة العربية
"
المحك الأوروبي
وإذا رأى عباس الدخول في مواجهة، فإن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستكون أمام اختبارين كبيرين: الأول هو ما إن كان بمقدورها التحدث بصوت واحد عندما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية.
فكثيرون يعتقدون أن الدول الأوروبية الأربع تلك بحاجة للاحتفاظ بجبهة موحدة ذلك أن الاتحاد الأوروبي ممثل ككتلة واحدة في اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط بجانب الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة.
غير أن الأهم -برأي الصحيفة- أن الاتحاد الأوروبي يقدم تمويلا كبيرا للاقتصاد الفلسطيني وهو لذلك يريد أن يبدو كصاحب صوت قوي في مثل هذه المواقف.
أما الاختبار الثاني أمام دول الاتحاد فيتمثل في ما إن كان باستطاعة الأوروبيين احتواء ما سيترتب على أي قرار تتخذه من تداعيات.
فإذا آثرت بريطانيا وفرنسا الدخول في معسكر الفيتو فسينظر إليهما على أنهما منحازتان إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل مما سيلحق الضرر بعلاقاتهما مع الجامعة العربية.
كما أن الدولتين ستتعرضان لضغوط لكي تشرحا لشعبيهما أسباب عدم وقوفهما مع الفلسطينيين في وقت تؤيدان فيه ربيع الثورات العربية في ليبيا وسوريا.
وفي حال صوتتا لصالح الفلسطينيين فإن موقفا كهذا سيُعد بمثابة ضربة قوية لعلاقاتهما مع الولايات المتحدة.
والحالة هذه، فإن الدول الأوروبية الأربع المذكورة آنفا قد تمتنع عن التصويت، لكن ذلك سيتطلب منها جهدا أكبر لإيضاح ذلك للولايات المتحدة والعالم العربي على حد سواء، وفقا للدبلوماسيين الذين استشهدت الصحيفة بأقوالهم في التقرير.
على أي حال، فإن الدول الأربع قد تقرر في غضون الأيام القليلة القادمة الكيفية التي ستصوت بها في الأمم المتحدة، وسيكون قرارها في هذا الصدد هاما وخطيرا للغاية ويضاهي كل القرارات المهمة التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي في العقد المنصرم.


المصدر: فايننشال تايمز



المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللقاء الرابع

مُساهمة من طرف المعلم في 26/11/2011, 5:33 pm

نشاط بيتي :
- تعيين الجمل الاسمية والفعلية وشبه الجملة الظرفية والجار والمجرور من خلال خبر صحفي
- تعيين الأفعال المضارعة المعربة وضبطها بالحركة في الخبر الصحفي
- التفريق يين الأفعال من حيث الزمن في الخبر الصحفي
...........................................................................................

قمر صناعي ضخم تابع لوكالة ناسا يسقط على الأرض غداً الجمعة

من المتوقع أن يسقط على الأرض مساء غد الجمعة القمر الصناعي "يوارس" التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وقد أطلق القمر الصناعي يوم 12 سبتمبر/أيلول 1991، وكان يقوم بأعمال علمية هامة لمدة 14 عاما حتى العام 2005، قام خلالها بقياسات دقيقة للغلاف الجوي العلوي والإشعاع الشمسي، مثل دراسة التكوين الكيميائي للغلاف الجوي على ذلك الارتفاع، وساعد في الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بثقب الأوزون، وقد تم صنعه عام 1980 وتكلف 750 مليون دولار، بحسب ما أكد المهندس محمد شوكت عودة، مقرر الأنشطة في جمعية الإمارات للفلك.

ويقول الخبراء إن هذا القمر الذي يبلغ وزنه 5.7 أطنان وطوله حوالي 3 أمتار من المتوقع أن يسقط على الأرض مساء يوم الجمعة، إلا أن تحديد المكان والموعد الدقيقين لمكان سقوطه ما زالا غير معروفين بدقة، ويشير الخبراء إلى أن تلك المعلومات لن تتوفر بدقة إلا قبل ساعتين من دخول القمر الصناعي للغلاف الجوي.

ووفقا لآخر حسابات أجريت لمدار القمر الصناعي أمس الأربعاء في الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت غرينتش، فإن القمر سيسقط على الأرض يوم الجمعة في الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش (زائد أو ناقص 14 ساعة) والمكان الحالي لسقوطه هو في البحر شمال قارة أستراليا، وهذه المعلومات عرضة للتغيير.

وتقوم وكالة ناسا بتحديث المعلومات كل فترة. إلا أن الشيء المؤكد أن مكان السقوط سيكون في المنطقة الواقعة بين خطي عرض 57 درجة جنوبا و57 درجة شمالا، وهذه منطقة كبيرة تشمل أجزاء كبيرة من الأرض.

والمرجح أن ينقسم القمر الصناعي نتيجة لاحتكاكه مع الغلاف الجوي إلى 26 جزءا قبل أن يصل إلى الأرض، وتتراوح سرعتها ما بين عشرات الكيلومترات في الساعة إلى مئات الكيلومترات في الساعة، ومن المتوقع أن تكون كتلة أكبر جزء من الحطام الواصل إلى سطح الأرض حوالي 150 كيلوغراما. ومن المرشح أن يكون حقل المنطقة المتأثرة بهذا الحطام حوالي 350 كم.

والذي يجعل موضوع التنبؤ بالمكان والزمان صعبا أن تحديدهما يحتاج إلى معرفة دقيقة بكثافة الغلاف الجوي العلوي الذي سيحتك معه القمر الصناعي، وهذا بدوره يعتمد على درجة الحرارة والضغط، اللذان يتأثران بالرياح الشمسية، وهذا ما لا يمكن التنبؤ به مسبقا بدقة.

وببدو أن علماء ناسا غير قلقين من هذا السقوط، ويؤكدون أن نسبة أن يرتطم هذا الحطام بأحد هو نسبة 1 إلى 3200، وأكدوا أن هذا الحطام لا يحتوي على مواد سامة. ولكنهم أكدوا أن هذا الحطام هو ملك لهم ولا يحق لأحد التصرف به أو بيعه أو التستر عليه.

وتجدر الإشارة إلى أن دخول القمر الصناعي للغلاف الجوي الأرضي سيكون مرئيا بالعين المجردة حتى أثناء النهار، إذ إن احتكاك القمر مع الغلاف الجوي سيؤدي إلى توهجه بشكل شديد.

ويسقط حطام بحجم هذا القمر الصناعي على الأرض مرة واحدة في السنة كمعدل، وفي السنة العادية تدخل حوالي 400 قطعة حطام من الأقمار الصناعية إلى الأرض، تصل منها واحدة إلى سطح الأرض كل أسبوع. وفي عام 2010، سقط على الأرض من حطام الأقمار الصناعية ما تساوي كتلته 75 طنا.


المعلم
Admin
Admin

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mass-media.5forum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى